• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

فرنسا.. خطف رضيع يعاني وضعاً صحياً خطيراً

فرنسا.. خطف رضيع يعاني وضعاً صحياً خطيراً

ان لايت برس -باريس:


عُثر على رضيع يبلغ الشهرين، ويعاني من وضع صحي بالغ الخطورة، كان والده خطفه من مستشفى في تولوز  (جنوب غرب فرنسا)، على قيد الحياة السبت الماضي، فيما أوقف الأب، على ما أفاد مصدر مطلع على الملف.

ورصد دركي لم يكن في أوقات الخدمة، سيارة الأب التي كان رقم تسجيلها ومواصفاتها واردة في " الإنذار عن عملية خطف" التي أصدرتها النيابة العامة في تولوز، ما سمح بتوقيفه مع شقيقه.

وأكد المصدر أن "الطفل في وضع جيد"، موضحا أنه تم العثور على الرضيع في بيلكير بمقاطعة أود المجاورة.

ويعاني هذا الطفل الذي يتغذى بواسطة أنابيب معوية ووريدية "من مرض يحتاج بسببه إلى متابعة حثيثة للعلاج، وستكون حياته معرضة للخطر في حال لم يحصل عليه سريعا"، على ما أوضحت النيابة العامة في تولوز.

وقالت النيابة_العامة في إنذارها إن عملية الخطف تمت الجمعة بين الساعة 18,30 و19,00 بالتوقيت المحلي.

وأوضحت أن والد الطفل رجل في الثالثة والثلاثين من العمر "طويل القامة، نحيل، ذو لحية كثيفة وشعر طويل"، وهو يتنقل بسيارة من طراز "بيجو".

ومع أن والدي الطفل مطلقان، إلا أن لا خلاف بينهما، وكان الوالد العاطل عن العمل يأتي كل يوم إلى المستشفى لزيارة ابنه.

وقال مصدر قضائي: "لسنا أمام حالة رغبة أحد الوالدين بانتزاع الطفل من الآخر"، مضيفا أن ما فعله الأب ما زال "غير مفهوم".

وفعّل القضاء خطة "إنذار بوجود عملية خطف" التي تنفذ فورا للمساعدة على إيجاد أطفال يشتبه في خطفهم. وقد استخدمت حتى الآن 22 مرة وأثبتت فعاليتها، إذ تم العثور على الأطفال باستثناء حالتين فقط.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها