• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

مئات الأشخاص يهاجمون كنيسة في مصر والأمن ينفي

مئات الأشخاص يهاجمون كنيسة في مصر والأمن ينفي

ان لايت برس - وكالات - 



أعلنت مطرانية تابعة للمسيحيين الأرثوذكس، غرب العاصمة المصرية، في الساعة الأولى من صباح اليوم السبت، أن كنيسة تابعة لها تعرضت لاعتداء من مئات الأشخاص، رغم نفي أمني سابق.


وقالت مطرانية أطفيح للأقباط الأرثوذكس، بحسب بيان عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن: “كنيسة الأمير تادرس بمركز أطفيح (غرب القاهرة) تعرضت، أمس الجمعة، لاعتداء من قبل مئات الأشخاص، الذين تجمهروا أمام المبنى بعد صلاة الجمعة، مرددين هتافات عدائية، مطالبين بهدم الكنيسة”.


وأضافت: “قاموا (أي الأشخاص) باقتحام المكان، وتدمير محتوياته، بعد أن تعدوا بالضرب على المسيحيين المتواجدين فيه”.


وتابعت: “بعد وصول قوات الأمن قامت بتفريق المعتدين، وتأمين المنطقة، وتم نقل المصابين لمستشفى أطفيح”


وكشفت عن أن هذا: “المكان المعتدى عليه تقام فيه الصلوات منذ ما يقرب من خمسة عشر عامًا، وبعد صدور قانون بناء الكنائس تقدمت المطرانية رسميًا لتقنين وضعه ككنيسة”.


ولم تعلن الكنيسة الأرثوذكسية أو متحدثها، بولس حليم، تفاصيل هذا الحادث حتى الساعة.


وينتظر أن يحتفل المسيحيون في مصر خلال أيام بأعياد الميلاد، أبرزها قداس عشية يوم الـ7 من يناير/ كانون الثاني المقبل، من الطائفة الأرثوذكسية الأكبر في البلاد.


نفي 


وفي وقت سابق مساء أمس الجمعة، نفى اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قيام مجموعة مسلحة بالهجوم على كنيسة بمركز أطفيح، وفق ما أورده موقع صحيفة أخبار اليوم الحكومية.


وأوضح المسؤول الأمني أن: “منزل ملك مسيحي الديانة بمركز أطفيح مكون من 3 طوابق، والطابق الأول مستخدم كحضانة أطفال، والطابقين الآخرين تحت الإنشاء وأراد صاحب المنزل تحويل المنزل لكنيسة، ما دفع بعض الأهالي للتجمع والهتاف اعتراضًا على إنشائها”.


وتابع: “قامت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة بالتعامل معهم، والسيطرة على المحتجين، وقامت بنشر الخدمات الأمنية منعًا لحدوث أي مشادات”.


والعام الماضي، أقرت مصر قانونًا لبناء وترميم الكنائس، استبعد شرط موافقة الجهات الأمنية على طلبات بناء الكنائس في البلاد، كما كان متبعًا سابقًا.


وتعرض مسيحيون ومقار كنسية لهجمات، طيلة الشهور الماضية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، تبنّى معظمها تنظيم “داعش”.


ووفق تقديرات كنسية، فإن أعداد المسحيين في مصر تصل 15 مليون نسمة.



 

ــــــــ

ر.ت