• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

عبد الماجد: أشعر بالشماتة في الإخوان لهذا السبب

عبد الماجد: أشعر بالشماتة في الإخوان لهذا السبب

ان لايت برس - القاهرة - 


 كشف عاصم عبد الماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية كواليس ما دار ليلة ترشح صفوت حجازي لرئاسة الجمهورية في عام 2012 ، والذي تم ترشيحه من قبل حزب البناء والتنمية – الذراع السياسي للجماعة الإسلامية- وقتها.


وأضاف علي حسابه الخاص علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن ترشحه جاء بطريقة سريعة ومفاجئة ، بسبب ارتباك الإخوان عقب قرار استبعاد خيرت الشاطر.


وأضاف أن حجازي ذهب مع كوكبة من قيادات الحزب لتقديم أوراق الترشح فوجد محمد مرسي هناك ومعه قيادات حزبه، و كان الجميع محاطا بحشد كبير من الإعلاميين صحفيين ومراسلين ومصورين مصريين وعرب أجانب.


وأوضح أنه في الوقت الذي أعلنت فيه قيادات حزب البناء والتنمية أن مرشحهم هو صفوت حجازي ، كان هو قد قرر منفردا أنه لن يترشح وأن ترشح محمد مرسي يكفي ، حيث كان موقفا محرجا لقيادات البناء والتنمية.


وتابع قائلا: أصدقكم القول أنني شعرت بالشماتة فيهم ، فالذي يفكر بالمعكوس لا بد أن يدفع الثمن ، وكان ضروريا أن تحدث مثل هذه المواقف كي يستلقي التاريخ على قفاه ضاحكا.


وأكد أن الإخوان ، خاصة والحركات الإسلامية عامة ، في كل دول الربيع العربي خاضت تجربة التصدر للسلطة وهي غير مدركة للعواقب.


وأشار إلي أن الإخوان كان ولا يزال يسيطر على قرارهم مثلث قوى (بعضهم يقول بل هو مربع.. وآخرون يقولون هو مخمس) ، مضيفا أن سيطرة هذا المثلث كانت أحد الأسباب التي دفعت المرشد السابق ، للإحجام عن الترشح لمدة تالية.


ـــــــــــــــــ


ر.ت