• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

إخوان الأردن يزعمون وجود مضايقات حكومية عبر الحدود

إخوان الأردن يزعمون وجود مضايقات حكومية عبر الحدود

ان لايت برس - وكالات - 


 زعم قياديون في جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية غير المرخصة في الأردن، بأن عدداً من أعضاء حزبها السياسي "جبهة العمل الإسلامي" يتعرضون لإجراءات استدعاءات أمنية وتدقيق تأخر مرورهم عبر المنافذ الحدودية.


وتضطر السلطات الحدودية الأردنية إلى التدقيق الأمني على هذه القيادات، وخصوصاً أن الجماعة الإرهابية متهمة بامتداد علاقاتها التنظيمية خارج الحدود الأردنية.


وطالب حزب "جبهة العمل الإسلامي" رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، "بوقف المضايقات التي يتعرض لها أعضاء وقيادات الحزب"، زاعماً أن "الوطن يحتاج في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها إلى جميع أبنائه، ومن مختلف الأطياف والمشارب".


ويدّعي حزب جبهة "العمل الإسلامي" في مذكرة وجهها الأمين العام محمد الزيود، إلى رئاسة الوزراء الأردنية تعرض عدد من قيادات وأعضاء الحزب، لمضايقات، وتأخير مرور، على المعابر الحدودية المختلفة، وخصوصاً أثناء رحلات العمرة.


يشار إلى أن جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بعد أن رفضت التقدم بطلب ترخيص نفسها بداية العام الحالي كجمعية خيرية، حظرت الدولة الأردنية نشاطاتها السياسية والدعوية، وأصدرت ترخيصاً لمجموعة من الإخوان انشقوا عنها، باسم "جمعية جماعة الإخوان المسلمين".


وتشهد المنطقة العربية تفجيرات إرهابية من حين لآخر، تقف خلفها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وتنظيمات أخرى مرتبطة بها، ما يدفع الدولة الأردنية وغيرها لتكثيف المراقبة والتفتيش تجنباً لمزيد من الهجمات الدامية.


ـــــــــــــــــ


ر.ت