• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

بسبب إخفاقاته الكبيرة.. الفصائل تجمع على إقالة الحمد الله وتشكيل حكومة وحدة وطنية

بسبب إخفاقاته الكبيرة.. الفصائل تجمع على إقالة الحمد الله وتشكيل حكومة وحدة وطنية

 


ان لايت برس - رام الله


 


أجمعت وفود الفصائل الفلسطينية التي ستشارك في «حوارات القاهرة» المقبلة المزمع إجراؤها في القاهرة قبل نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، على المطالبة باقالة حكومة الحمدالله، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.


 


أكد ذلك القيادي البارز في حركة حماس، الدكتور صلاح البردويل، خلال ندوة عقدها المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني،اليوم الثلاثاء.


 


من جانبها، كشفت مصادر مطلعة أن مطالب الفصائل تأتي من الإخفاق الكبير من قبل حكومة "الحمدالله"، في التعاطي مع القضايا الجوهرية والإشكاليات المتراكمة التي يعاني منها قطاع غزة منذ بداية سنوات الانقسام.


 


وانتقد عدد من قادة الفصائل في لقاءات سياسية وشبابية دور الحكومة في غزة، وتطرقوا إلى التهميش الذي تعمدته في عدد كبير من الجوانب وأبرزها قضية الموظفين ودمجهم، فضلًا عن طرد كافة موظفي المعابر والاستعانة ببعضهم لفترة وجيزة وابلاغهم بالاستغناء عن خدماتهم بطريقة لا تليق بالكادر الوطني.


 


ومن المرجح، أن تتفق الفصائل في القاهرة على حكومة وحدة وطنية، بمشاركة واسعة من الفصائل أو أشخاص تكنوقراط يتم اختيارهم توافقيًا، للتحضير للمرحلة الثانية من المصالحة بالتجهيز للانتخابات الرئاسية والتشريعية.


 


ولم تقتصر الحملة على الفصائل فقط، حيث هاجمت نقابة المحامين الحكومة مطالبة بإقالتها بعد الاعتداء الآثم على المحامي محمد حسين في حرم محكمة بداية نابلس وما ترتب عليه من انتهاك لحرمة هذه المحكمة وامتهان لهيبة القضاة وكرامة المحامين.


 


وقالت النقابة: "نحن نتابع اولا بأول ملابسات هذه الجريمة وما أعقبها من اجراءات وتصريحات من الجهات الرسمية وغير الرسمية والتي بمجملها أدانت هذه الجريمة وطالبت بمعاقبة المسؤولين عنها، وأكدت حرصها على استقلال القضاء، وضرورة توافر الضمانات الكافية للسادة القضاة، والزملاء المحامين اثناء تأديتهم لعملهم" .


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها