• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

تعرضت لجلطة دماغية.. فنسيت حياتها السابقة

تعرضت لجلطة دماغية.. فنسيت حياتها السابقة

ان لايت برس -لندن :


استيقظت سيدة بريطانية بعد إصابتها بجلطة دماغية، لتجد نفسها وقد نسيت زوجها وأسرتها، وحياتها الماضية.

وكانت باولين بيل (55 عاماً) قد تعرضت لنوبة دماغية، وعندما استيقظت في المستشفى، لم تتمكن من التعرف على زوجها أندرو (59 عاماً)، على الرغم من أنها تعيش معه منذ نحو 38 عاماً. كما أنها لم تكن قادرة على التعرف على أبنائها الأربعة ولا أحفادها، بل كانت ذاكرتها ممحية بالكامل، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وقال أندرو لوسائل إعلام محلية "عندما أقول أنها لا تتذكر شيئاً فأنا أعني ذلك حرفيا، فهي لا تعرف شيئاً عني أو عن أسرتها. وعلى الرغم من أنني عرضت عليها صوراً لزفافنا، وأخذتها إلى الكنيسة حيث أجري الزفاف، إلا أنها لا تتذكر أي شيء، ولا تعرف حتى أين كانت تعيش، ولا أي شيء عن حياتها في الماضي".

وأضاف أندرو "لقد عرضت عليها المئات من الصور للعطلات التي قضيناها معاً، وبرفقة الأبناء والأحفاد، لكن هذا لم ينعش ذاكرتها، إنه أمر روع. وهذا ما يجعلها تبكي كل ليلة، لأنها غير قادرة على تذكر أي شي".

وكان على باولين التي عملت سابقاً في متجر أن تتعلم كل شيء من جديد، وازدادت الأمور سوءاً قبل نحو ثلاثة اسابيع عندما توفيت والدتها، على الرغم من أنها كانت قد تعرفت عليها للتو من جديد.

ويقول الأطباء، إن باولين قد تبقى على هذه الحالة لوقت طويل، وربما لا تستعيد ذاكرتها على الإطلاق، وحتى لو استعادتها، فربما يحتاج ذلك لعدة سنوات. وحتى ذلك الوقت، عليها أن تبذل الكثير من الجهد، في محاولة لاستعادة حياتها كما كانت في السابق.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها