• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

ماكماستر: من فجروا مقر "المارينز" أصبحوا قادة في حزب الله

ماكماستر: من فجروا مقر "المارينز" أصبحوا قادة في حزب الله

  


ان لايت برس – واشنطن:


قال مستشار الأمن القومي الأميركي، الجنرال هربرت ماكماستر، إن من قام بتفجير مقر مشاة البحرية الأميركية "المارينز" في لبنان عام 1983 قد أصبحوا قادة في ميلشيات حزب الله اللبنانية.


وكان قد جرى استهداف مقر القوات الأميركية في بيروت، في الثكنة المجاورة لمطار العاصمة، بشاحنة مفخخة، ما أدى الى مقتل قرابة 249 جنديًا أميركيًا وإصابة العشرات.


 


وقد كانت الثكنة مؤلفة من 4 طوابق يقيم فيها 300 من مشاة البحرية الأميركية البالغ عددهم في بيروت آنذاك 1600 عنصرٍ، وقد وقع الهجوم في صباح 23 أكتوبر من عام 1983.


 


من جانبه، اعتبر نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إن  ذلك الحادث كان هو شرارة انطلاقة الحرب على الإرهاب، مضيفا: سوف ننقل المعركة إلى أرض الإرهابيين وحسب شروطنا.


 


وتابع: سوف نتابع تقويض إرهاب حزب الله وملاحقته، وإن إيران الداعمة لهذه الجماعة الإرهابية لن يتسامح معها الرئيس دونالد ترامب.


 


ونوه إلى أن طهران ما زالت تقدم الدعم للجماعات الإرهابية في مناطق عديدة من العالم، وأن واشنطن لن تتسامح مع دعم إيران للإرهاب الدولي.


 


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها