• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

اتحاد قبائل سيناء: حدود غزة أمنة والجيش المصري جاهز للرد على أي تجاوزات

اتحاد قبائل سيناء: حدود غزة أمنة والجيش المصري جاهز للرد على أي تجاوزات

ان لايت برس - وكالات - 


 أفاد اتحاد قبائل سيناء المتعاون مع القوات المسلحة في الحرب على الإرهاب أن الوضع الأمني أصبح مُؤمنًا على الحدود بين سيناء وغزة من الطرفين بشكل كامل، عقب المصالحة الفلسطينية، وفي حال وقوع أية تجاوزات الجيش المصري جاهز للرد المباشر والسريع.


وأضاف اتحاد القبائل في تصريحات لصحيفة الوفد القاهرية أن أغلب عناصر هذا التنظيم هم مصريون من جماعة الاخوان يحملون رقمًا قوميًا وطنيًا بنسبة 90% من جميع محافظات الجمهورية و10% تتوزع ما بين جنسيات أخرى من سوريين وفلسطينيين وسودانيين وعرب جاءوا عبر اللجوء السياسي للدولة أو التهريب لمصر.


وأوضحت القبائل أن "سبب استمرار العصابات الإرهابية في عملياته ضد الجيش حتى اليوم، يعود الى وجود مخزون من الأسلحة التي تم جلبها من ليبيا والسودان إبان فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي"، مشيراً الى أنها كانت فترة خصبة تم خلالها دخول صفقات كبيرة من السلاح المقبل من ليبيا والسودان وتخزينها في سيناء استعداداً لمرحلة الانقضاض على مؤسسات الدولة.


يذكر أن محافظ مدينة شمال سيناء أعلن عن بدء المرحلة الثالثة من اقامة المنطقة العازلة بين سيناء وقطاع غزة وتمتد الى 500 متر تضاف الى ألف متر سابقة ليصبح اجمال مساحة المنطقة العازلة على الجانب المصري 1500 متر، دون أن يعلن بشكل كامل عن عمق المنطقة العازلة في الجانب المصري بشكل كامل.


ويشار الى أن المنطقة العازلة على الجانب الفلسطيني 100 متر فقط وفق التفاهمات الاخيرة بين حركة والمخابرات المصرية نظرا للكثافة السكانية العالية في غزة خاصة مدينة رفح الحدودية.


ـــــــــــــــــ


ر.ت