• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

دحلان: تحطيم خط بارليف انتصار أخرج أمتنا من قاع الهزيمة إلى فضاء العزة والفخر

دحلان: تحطيم خط بارليف انتصار أخرج أمتنا من قاع الهزيمة إلى فضاء العزة والفخر

 


ان لايت برس – رام الله:


 قال القائد الفلسطيني محمد دحلان: "إن تحطيم وعبور خط بارليف المنيع في 6 أكتوبر 1973، على يد جنود مصر، لم يكن مجرد نصر عسكري مُبهر للجيش المصري البطل، بل كان عبوراً نفسيًا ومعنويا هائلا أخرج أمتنا العربية من قاع الهزيمة الى فضاء الفخر والعزة والأمل أيضًا".


 وأضاف في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "صِغر السن لم يمنعني وأبناء جيلي عن الإحساس بمرارة الهزيمة بعد الخامس من حزيران 1967 واحتلال القوات الإسرائيلية لقطاع غزة، وكنا نتربى على استحالة قبول الذل، ورفض الهوان، وأن مقاومة المحتل واجب مقدس" .


 وتابع: "رغم الهزيمة كان الأهل يزرعون فينا قناعة راسخة بأن الزعيم جمال عبدالناصر لن يستسلم لهذا الواقع المُحزن، و سينهض مجدداً مارداً شامخا، وكان الأهل على حق، فلم يتأخر الرد، واندلعت المقاومة في قطاع غزة، واندلعت بالتوازي حرب الاستنزاف، وكل تلك كانت مقدمات نصر أكتوبر العظيم" .


 ووجه "دحلان" في تدوينته في الذكرى 44، لانتصار السادس من أكتوبر، التهنئة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وللشعب المصري الشقيق وجيشه البطل، سائلا المولى أن يتغمد الرئيس محمد أنور السادات قائد حرب أكتوبر و كل شهدائها بواسع رحمته، و أن يجعل مثواهم الجنة".


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها