• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

الاتحاد الأوروبي يعيد تقييم المساعدات المالية المقدمة لـ"سلطة عباس"

الاتحاد الأوروبي يعيد تقييم المساعدات المالية المقدمة لـ"سلطة عباس"

 


ان لايت برس – القدس المحتلة:


 


أعلن مسؤول في الاتحاد الأوروبي اليوم السبت، أن الاتحاد سيراجع الدعم المالي المقدم إلى «سلطة عباس»، وذلك بعد مصادقتها على ما يسمى قانون «الجرائم الإلكترونية» الذي منحت بموجبه غطاءً قانونيًا لإنتهاكاتها ضد الصحفيين والنشطاء.


 


وقال مسؤول الإعلام في المفوضية الأوروبية بالقدس المحتلة شادي عثمان، إن الاتحاد الأوروبي سيجري مراجعة للدعم المالي المقدم للسلطة في ضوء تصعيد الانتهاكات، بعد إقرارها لقانون "الجرائم الالكترونية".


 


وكان عثمان قال في تصريحات له أمس الجمعة، إن الاتحاد سيثير قضية اعتقال الصحافيين الثمانية في لجان العمل مع حكومة عباس، والتي تختص إحداها بحقوق الإنسان خصوصًا حرية الرأي والتعبير.


 


وأكد أن موقف الاتحاد الأوروبي مع ضرورة أن تكون حرية الرأي والتعبير مكفولة من الأطراف الفلسطينية كافة، سواءً في الضفة أو قطاع غزة.


 


وأوضح عثمان أن المساعدات تقدم للشعب الفلسطيني بشكل أساسي سواءً عبر رواتب للمعلمين وعاملين في القطاع الصحي إلى جانب مشاريع البني التحتية وبالتالي قضية استمرار الدعم يهم مجمل الشعب الفلسطيني.


 


وأضاف أن حرية الرأي قضية مهمة يتم إثارتها بشكل مباشر بين السلطة الفلسطينية والاتحاد الاوروبي ونحن نتوقع وقف هذه الإجراءات المتخذة ضد الصحافيين.


 


وتجدر الإشارة إلى أن أجهزة أمن السلطة تعتقل ثمانية صحافيين حاليًا منهم خمسة اعتقلوا في اليومين الماضيين بعد مداهمة منازلهم ومصادرة حواسيبهم الشخصية، وتم لاحقًا تمديد توقفهم بموجب ما يسمى قانون «الجرائم الإلكترونية».


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها