• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

1500 أسير معرضون للموت نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال

1500 أسير معرضون للموت نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال

ان لايت برس -غزة :


حذرت جمعية الأسرى والمحررين “حسام” من سقوط شهداء بين الأسرى المرضى جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمد، التي تمارسها إدارة مصلحة سجون الاحتلال بحق المعتقليين الفلسطينيين، وذلك جراء تصاعد سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى، ورفض نقل العديد منهم إلى المستشفيات المدنية رغم خطورة أوضاعهم الصحية.

وأكدت الجمعية وجود ما يقارب من 1500 أسير مريض داخل سجون الاحتلال منهم 85 أسيراً يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة، كأمراض السرطان، القلب والكلي، وحوالي 45 أسيرًا يعانون من الشلل والإعاقة ، موضحةً ان بقائهم في السجون يشكل خطورة حقيقية علي حياتهم في ظل عدم توفر أدنى مستويات الرعاية الطبية.
وطالبت الجمعية، في بيان صحفي،اليوم السبت، :المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والطبية بالوقوف عند مسؤولياتها للضغط علي الاحتلال لاحترام حقوق الأسرى المرضى وتوفير الرعاية الطبية لهم. وضمان الإفراج عن الأسرى المرضى المصابين بأمراض خطيرة.

وقالت الجمعية ” أن تكرار نقل الأسرى إلي المستشفيات بحالة حرجة في الآونة الأخيرة، كما حدث مع الأسيرين داود الخطيب وسامي أبو دياك وغيرهم، هو مؤشر خطير علي تصاعد سياسة الاهمال الطبي، وعدم توفر أي شكل من أشكال الرعاية والمتابعة الطبية للأسرى، الأمر الذي يفاقم من أوضاعهم الصحية ويجعلهم عرضة للموت المحقق في أي لحظة”.

وأوضحت أن الأسرى يعانون من عدم وجود فحوصات طبية دورية، ومن التسويف والمماطلة في إجراء الفحوصات والعمليات الجراحية الضرورية، إضافة إلى عدم إعطائهم الأدوية اللازمة والاكتفاء بالمسكنات، ونقلهم للمستشفيات في سيارة البوسطة التي تزيد من آلامهم ومعاناتهم.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها