• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

الأمم المتحدة: قوات جنوب السودان قتلت 114 مدنياً خلال 6 أشهر

الأمم المتحدة: قوات جنوب السودان قتلت 114 مدنياً خلال 6 أشهر

ان لايت برس - نيويورك :


 قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن "القوات الموالية لحكومة جنوب السودان قتلت 114 مدنياً على الأقل داخل وحول بلدة يي بين يوليو(تموز) 2016، ويناير(كانون الثاني) 2017، فضلاً عن ارتكاب أعمال اغتصاب ونهب وتعذيب لم يتم إحصاؤها".

وقال تقرير عن التحقيق الذي أجرته الأمم المتحدة إن "الهجمات ارتكبت بدرجة من الوحشية مثيرة للفزع، وهي كما في باقي أنحاء البلاد، يبدو أن لها أبعاداً عرقية".

وأضاف التقرير "هذه الحالات تشمل هجمات على جنازات وقصفاً عشوائياً على المدنيين وحالات من العنف الجنسي ضد النساء والفتيات، ويشمل ذلك هاربات من القتال وغالباً ما ارتكبت أمام أفراد عائلات الضحايا".

واندلع القتال عندما طارد الجيش الشعبي لتحرير السودان الموالي للرئيس سلفا كير، نائبه السابق وخصمه السياسي ريك مشار، ومجموعة صغيرة من مؤيديه أثناء هربهم من العاصمة جوبا باتجاه جنوب غرب البلاد، عبر بلدة يي وإلى الكونجو المجاورة.

وأشار التقرير إلى أن "مطاردة مشار بدأت مرحلة من العنف الشديد في منطقة الاستوائية وسط عدة صراعات محلية خصوصاً في بلدة يي".

ومن جهتها، قال المتحدث باسم جيش جنوب السودان الكولونيل سانتو دوميك شول، اليوم الجمعة، إن التقرير "لا أساس له".

وأضاف: "هذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها الأمم المتحدة الجيش الشعبي لتحرير السودان وتحاول تصويرنا على أننا أعداء الشعب".

وكان يعيش في البلدة حوالي 300 ألف شخص قبيل بدء الأزمة في يوليو(تموز) 2016، لكن ما بين 60 و70% من السكان هربوا بحلول سبتمبر(أيلول).

وتدفق المدنيون من بلدة يي وغيرها من المناطق إلى أوغندا، ووصل 320 لاجئاً بحلول نهاية 2016، إليها 80% منهم من النساء والأطفال.

وتم تسجيل نحو 180 ألفاً إضافيين بحلول الأسبوع الأول من فبراير(شباط) 2017.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها