• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

الزهار: حماس لن توافق على تسليم سلاحها لعباس

الزهار: حماس لن توافق على تسليم سلاحها لعباس

ان لايت برس - غزة - 


قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د.محمود الزهار: "إن قطع الكهرباء والرواتب قرار شخصي من الرئيس الفلسطيني محمود عباس"


و أضاف الزهار في تصريح صحفي له مساء الثلاثاء إنه لا يوجد أحد في الشارع الفلسطيني يوافق على مطالبات السلطة بتسليم سلاح حركة حماس، لافتاً الى أن خطة ابو مازن بصمود الشارع والمقاوم في غزة مصيرها الفشل.


و قال: "إن أبو مازن يريد ان يقدم نفسه لترمب على انه يستطيع معاقبة حماس".


وطالب الزهار الدول العربية والاسلامية بتخصيص دعم مالي للشعب الفلسطيني، في ظل ما يتعرض له قطاع غزة من حصار اسرائيلي وخصومات على وراتب الموظفين من قبل السلطة الفلسطينية.


وقال الزهار في حديث تلفزيوني لقناة " الجزيرة مباشر" ان " حركة حماس ستتوجه الى اندونيسا وايران وتركيا وباكستان، وكافة الدول العربية والاسلامية لمطالبتها بتوفير دعم مالي للشعب الفلسطيني".


واعتبر الزهار ان قرار فرض خصومات على رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة من قبل حكومة التوافق الوطني"هو قرار شخصي صادر عن الرئيس محمود عباس (أبو مازن) ".


وقال الزهار " الرواتب والكهرباء حقوق مشروعة ومكتسبة للشعب الفلسطيني(..) وسنفشل خطة ابو مازن بصمود الشارع الفلسطيني والمقاومة في قطاع غزة ".


وعن الزيارة المرتقبة لوفد من اللجنة المركزية لحركة فتح الى قطاع ىغزة، قال الزهار "لا احد في الشارع الفلسطيني يوافق على مطالب السلطة الفلسطينية بتسليم سلاح المقاومة وغزة ليست مختطفة، وما نقبله هو تطبيق ما تم الاتفاق عليه في لقاءات المصالحة بما فيها ما عرف باتفاق (الشاطئ).


واتهم الزهار الرئيس ابو مازن بانه يريد تقديم نفسه للرئيس الامريكي دونالد ترامب على انه يستطيع معاقبة "حماس" (..)  وقال " ابو مازن سيتراجع عن خطواته تجاه غزة غصب عنه، امام صمود الشارع الفلسطيني ولا احد يوافق على مطالب السلطة الفلسطينية".حسب قوله


واكد الزهار بان اللجنة الإدارية التي تعمل في غزة، جاءت بقرار من المجلس التشريعي، وبموافقة الفصائل وهي حلقة وصل بين التشريعي والوزارات، مؤكدا بان المخرج الوحيد لهذه الازمة يكون فقط بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الحوارات السابقة، داعيا إلى الاحتكام لصناديق الاقتراع في انتخابات رئاسية وتشريعية، مؤكدا ان حماس على استعداد تام للقبول بنتائجها.


وحول العلاقة مع القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، قال الزهار  "نحن لا نريد ان ندخل في تحالفات تعمق الخلاف بين فتح وفتح، لكننا ايضا نقبل اي اموال غير مشروطة من اي جهة لتخفيف هم الشارع الفلسطيني، ويدنا ممدودة لكل طرف يريد ان يخدم شعبه، ولن نمنع وصول الاموال التي تاتي بلا شروط".


وحول الاضراب الذي يخوضه الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية مقابل الاستجابة لتحسين ظروفهم المعيشية، قال الزهار ان حركته "تدعم مطالب الاسرى الوطنية، ونحمل همهم(..) هم في قلوبنا وعلى رؤوسنا، وفي اعيننا، وسيتم تحريرهم عندما يرضخ الاحتلال ويوافق على شروطنا".


وقال الزهار"لن تنجح الالاعيب النفسية التي يحاول الاحتلال اتباعها ضدنا، وعندما تلبي اسرائيل مطالب المقاومة سنوافق على صفقة تبادل الاسرى".


وحول قضية اغتيال الاسير المحرر الشهيد مازن فقهاء في غزة مؤخرا، قال الزهار "الاجراءات التي اتخذت في قضية اغتيال فقهاء ستقود الى حل هذا اللغز، فهذا الملف امني بامتياز والنتائج التي توصلت لها اجهزتنا الامنية (التي نثق بها) ستقود الى حل هذا اللغز".


ـــــ


ر.ت