• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

السلفيون يهددون بتصعيد الأمور في قطاع غزة محملين حماس المسؤولية

السلفيون يهددون بتصعيد الأمور في قطاع غزة محملين حماس المسؤولية

ان لايت برس - وكالات -


 تصاعدت حدة الخلافات بين السلفيين وأجهزة أمن حماس في قطاع غزة، وازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة، خاصة بعد إطلاق صواريخ من قبل السلفيين على مستوطنات الاحتلال، لتصدير الأزمة ومحاولة الضغط على القوة المسيطرة على القطاع.


وأفادت مصادر بأن أجهزة سلطة الأمر الواقع التابعة لحماس، أرسلت عدة بلاغات لزوجات معتقلين وغير معتقلين من السلفيين، للحضور إلى مراكزهم للتحقيق معهن.



 وقال قيادي سلفي، رفض الكشف عن اسمه، لمراسلنا في القطاع، أن حماس " تتحمل كامل المسؤولية عما يحدث وسوف يحدث، جراء أفعالها القذرة، التي هي بعيدة كل البعد عن ديننا الإسلامي وتقاليدنا".

 

وهدد، بإطلاق مزيد من الصواريخ، خلال الأيام القليلة القادمة، وأن أجهزة حماس المنتشرة على طول حدود قطاع غزة، لن تستطيع منعهم أو حتى الإمساك بهم.


وطالب القيادي السلفي، حماس  بالإفراج الفوري عن عناصر السلفيين والذين قدر عددهم بأكثر من 100 شخص، محذرا من استمرار اعتقالهم في مواقع معرضة لهجمات جيش الاحتلال، ومحملا حماس المسؤولية عنهم.

 

وقال، إن حماس تتعامل بالقوة مع التيار السلفي نتيجة خوف حماس من سحب البساط الشعبي من تحت أقدامها، حيث أكد أنها لن تستطيع الوصول لمرادها باعتقالها المجاهدين السلفيين، وأن إصرار حماس على الحل الأمني لن يوصلها إلى النتيجة التي تريدها بالقضاء على المنهج السلفي الجهادي وإقصاء أهله.

 

وتعتبر علاقة حماس بالسلفية الجهادية في غزة متوترة إلى حد كبير، بسبب خلافات عقائدية وخلافات حول التهدئة مع الاحتلال، حيث يرفض السلفيون التهدئة التي تفرضها حماس في القطاع, لكن حماس تقول إن أهدافهم ليست جهادية وتتهمهم بالتفكير الظلامي. في حين يؤكد القيادي السلفي على حقهم في " المقاومة"، وقال إن الجماعات السلفية لن تلتزم بأي اتفاق تهدئة في غزة، معتبرا أن أي اتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي مجرد وهم، والخروقات الإسرائيلية تستمر على الدوام، وكل اتفاق كان يتم التوصل إليه يفشل سريعا بسبب هذه الخروقات.

ــــــــــــــــــ

ر.ت