• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss

الاحتلال يصادق على "مخطط استيطاني" جديد جنوب نابلس

الاحتلال يصادق على "مخطط استيطاني" جديد جنوب نابلس

ان لايت برس - نابلس :

صادرت حكومة الاحتلال مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، اليوم الجمعة، لإقامة بنية تحتية ومشاريع للمستوطنين، وهو المخطط الثالث الذي يستهدف أراضٍ في قرية جالود خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وتقع الأراضي المستهدفة الجديدة بالمنطقة الجنوبية من القرية، في الأحواض الطبيعية (16-13) من أراضي جالود، وهذا المخطط الاستيطاني الجديد، سينهب مساحات كبيرة من الأراضي، بما يشمله من إقامة المرافق الاستيطانية المختلفة.

وحسب ما جاء في الاعلان، فإن سلطات الاحتلال صادقت على تغيير صفة أراضي زراعية إلى منطقة سكنية أ و- ب لإقامة مباني تجارية ومباني مؤسسات ومباني جماهيرية، ومنطقة عامة مفتوحة وشق طرق استيطانية جديدة وتحديد شبكة الطرق على أنواعها وتصنيفها، وأن بإمكان كل شخص يوجد له شأن بالمخطط ويجد نفسه معني، الاطلاع على المخطط خلال 15 يوم من تاريخ نشره في الصحيفة.

من جهته، استنكر مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، قرار حكومة الاحتلال الذي اعتبره سابقة خطيرة، خاصةً وأن الإعلان أضاع حق أصحاب االأراضي في الاعتراض، مشيرًا إلى أن ذلك يعني أن مئات الدونمات الزراعية الفلسطينية في قرية جالود ستذهب إلى المستوطنين.

وأوضح دغلس أن ما صدر عن الإدارة المدنية الإسرائيلية يعتبر سابقة من حيث صدوره حيث ينص أن أصحاب الأراضي الفلسطينية لايحق لهم الاعتراض على القرار وإنما الاطلاع عليه فقط، مضيفًا أن هناك تسارع كبير في مصادرة الأراضي في قرية جالود، لصالح المشروع الاستعماري التوسيعي في المنطقة.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها